إخواني المغاربة...أو حين نسخر من خطاب النخبة

Publié le par ET si ?

 

  • http://us.123rf.com/400wm/400/400/izakowski/izakowski1010/izakowski101000019/8093806-illustration-de-la-caricature-du-politicien-de-masque-de-clown-donnant-un-discours.jpg

  • إخواني المغاربة

    بعد تفكير طويل

    لم نستطع أن نوفر لكم شوارع فرنسا و خدمات فرنسا بضرائبكم حتى يشيط لوزرائنا الكرام ما يسرقون
    و يبقى لموظفينا السامين ما يأكلون
    فارتأينا أن نأتي لكم بتلفزة فرنسا ,, أقصد مثل تلفزة فرنسا
    تطبيقا لما قاله شكسبير " ادع الفضيلة ان لم تتحل بها "
    برامج منسوخة طبق الأصل عن أحبتنا الفرنسويين
    و لكي لا تلحظوا ذالك جعلناها بالفرنسوية
    و أضفنا بعض اللقطات بالعربية حتى لا تنسوا أننا باقين مع كحل الرأس

    المدام عندهم سافرت ,, مدامنا لازم تسافر
    شبابهم يتعلمون الغناء في التلفزة فكان لزاما
    علينا أن نفتح تلفزتنا لشبابنا فهم أولى ,,, شباب فرنسا يدرسون و يشتغلون أما شبابنا فبطاليون هم أولى أن يملؤوا أوقاتهم

    ,, أولى أن نملأ عقولهم ,,, قلة الشي تتجيب غير المصائب ,,
    اللهم الغناء ..
    كل سبت عندهم السهرة، و نحن عندنا السهرة ، فارتأينا أن نمكن شبابنا العزيز من السهرة و الله يعلم أننا ما ما كرهنا أن
    نجعل كل لياليكم سهرات
    و كسياسة فرنسا المتفتحة تبنينا نحن أيضا التفتح
    فترجمنا لكم الأفلام و المسلسلات التركية و المكسيكية و الاسبانية باللغة الدارجة حتى تحسوا أنكم في و طنكم و أنهم معكم,,

    فيصير سلوكهم عندكم عادي ,, هذا هم التفتح إخواني المغاربة بأسمى معانيه
    و في إطار سياسة حكومتنا المتفتحة ، اهتمينا اهتماما خاص بمقدماتنا و مذيعاتنا
    منعنا الحجاب فمنعنا الرجعية ، وفرضنا الشعر " المطلوق" و "الميني جوب" فأرسينا مبدأ التفتح و العولمة
    و أخيرا حرصا منا على أهمية تنمية قدرات مواطنينا العقلية و تطوير الوعي و الذكاء ,, وضعنا لكم مجموعة من الأسئلة و

    الإختبارات الصعبة .. فقط اختاروا الإجابة الصحيحة و ابعثوها على أرقامنا
    فلوس الرسالة لا تهم أمام أهدافنا النبيلة
    ولمن أراد مزيدا من التفتح موعدنا يوم 25 من هذا الشهر
  • http://www.alraynews.com/images/news/201001/2727938599416421.jpg
    ___________________________________________________________________
    قال ايمرسون يوما " ادع الفضيلة التي رغب في امتلاكها ، و كأنها ملك يمينك، ,, استول عليها ,,, ادخل الدور ,, و عش

    "الشخصية، فالممثل العظيم هو الذي يتشرب الشخصية الي يمثلها

Commenter cet article