إلى جدي ديكارت

Publié le par ET si ?

http://www.marefa.org/images/9/99/Descartes.jpg

 

 

 

جدي ديكارت

اشتقت إليك

أمضي الليالي و الأيام أفكر

فأتذكرك حين توصلني تأملاتي لطريق مسدود ..

أهمس إلى نفسي وأواسيها

ماراح وقتي سدا ..

كنت أتبث أني موجود

أحتاج إلى حكمتك

أنتظرك على مفترق طرق...

أرى واقعا يتغير.. عالما بتحرك

أرى ربيعا عربيا ثماره أينعت

أرى إسلاما عاد ليحكم و شعوبا عادت لتسود

أرى عالما إسلاميا استيقظ من سباته

أيقظه شبابه الثائر شبابه المتمرد شبابه الصالح

من تركيا أردوغان ، مصر الإخوان، ليبيا عبد الجليل و تونس الغنوشي إلى مغربي الحبيب، يحمل إلىٌ النسيم العليل أول شدى ثورات الفل و الياسمين

تذكرني جدي العزيز بثورتك العظيمة على المنطق الأرسطي و العلم الطبيعي بل و الفلسفة المسيحية,,  أكاد أجزم أن الفضل في كل ذاك يعود لك

إذ إن قيادة الفكر في كل نواحيه و قيادة الحياة الإجتماعية في كل مرافقها و التمهيد للحياة الديموقراطية الحرة في كل ثوراتها ، إنما كل أولئك أمره إلى الفلاسفة الذين ظهروا كثيرا أو قليلا عن منابعك الديكارتية

و على الضفة الأخرى أسمع أخبار القارة العجوز تبكي أزماتها ، تسعى للم شملها و إعتاق عملتها .

.و أخبار أمريكا التي تسحب جنودها في سكون و تتخلص من ثوب الدركي المسؤول الذي لبسته لسنين في بلدنا الأمين

بل و ينتفض شعبها بلسان عربي يقول :" الشعب يريد إسقاط النظام"

و أرى فلسطينا أبية انتزعت مقعدا في اليونيسكو رغم رفض أمريكي ,, أيعقل هذا يا ربي ؟

هذا ما أخبرتني به حواسي

و كما علمتني جدي العزيز لا تصدق الحواس ولو صدقت

لم أثق بها و اتبعت طريقك عدت إلى عقلي فأخبرني أنها مؤامره غربية ضد الأمة العربية

صدقته إلى حين

قبل انتخابات تونس و موت طاغية ليبيا و خطاب عبد الجليل

لازلت لاأفهم

أتقتل أمريكا الإبن المدلل إسرائيل بديموقراطية في الشرق الأوسط و تتخلى أوروبا عن تقدمها بحرية في العالم العربي؟

لا زلت لا أفهم

لكنك أخبرتني جدي العزيز في رسالة من رسالاتك ان المعرفة ولدت معي في عقلي ولكني يا جدي العزيز لا أجدها

بحتث في عقلي و لم أجد غير كتب قرأتها لك و أفكار تعلمتها منك ...

و الآن أمام كل طريق مسدود ,,,

صرت أتذكرجدي عبد الحليم حين يقول طريقك مسدووود مسدووود

 

______________________________________________________________________________________

 

 

ملحوظة لم يتزوج ديكارت يوما لأنه على حد قوله يفضل جمال الحقيقة على الجمال الإنساني و لأنه لم يجد قط جمالا من المستطاع مقارنته بجمال الحقيقة ...و لم يتزوج عبد الحليم

Publié dans تاملات

Commenter cet article